1. Translate.com
  2. Dictionaries
  3. Arabic-English
  4. B
  5. براون

براون translated to English

TRANSLATION
Arabic
براون
English
brown
EXAMPLES
والأهم من كل ذلك أن الشروط التي حصل عليها بولسون لرؤوس الأموال المقدمة إلى البنوك الأميركية كانت أسوأ كثيراً من تلك الشروط التي حصل عليها رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون ، بل وأسوأ من الشروط التي حصل عليها وارين بوفيت لتزويد بنك غولدمان ساكس، وهو البنك الاستثماري الأميركي الأشد صحة، بمبالغ أقل كثيراً. وتبين أسعار الأسهم أن المستثمرين يعتقدون أنهم فازوا بصفقة جيدة حقاً.
Most importantly, the terms that Paulson got for the capital provided to America’s banks were far worse than those obtained by British Prime Minister Gordon Brown (not to mention those that Warren Buffett got for putting far less into America’s soundest investment bank, Goldman Sachs).
على سبيل المثال، يعيش رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون موقفاً يائساً. ذلك أن الانهيار الاقتصادي في المملكة المتحدة لا يقل في حِـدته عن الانهيار الاقتصادي في أميركا، الأمر الذي اضطر الحكومة إلى الاعتماد بشكل كامل تقريباً على الإنفاق بالاستدانة لمنع انهيار نظامها المالي بالكامل. لم يتبق أمام براون سوى بضع نقاط، والمملكة المتحدة لم تقترب بعد من ذروة الأزمة وأسوأ عواقبها. ولن يستطيع إنقاذ براون إلا معجزة.
British Prime Minister Gordon Brown is in a hopeless situation.
من المؤكد أن سابقة براون لا تشبه قضيتنا تمام الشبه، ففي تلك القضية أقامت المحكمة العُليا وزناً لاعتبارات السياسة الخارجية بالقدر الذي طالبتهم به السلطة الفيدرالية. أما في قضية خليج جوانتانامو ، وعلى النقيض، فقد احتجت إدارة بوش بأن الحكم لصالح المحتجزين من شأنه أن يقوض الجهود الحربية من خلال صرف انتباه القوة البشرية والعسكرية وتحويله من ساحة المعركة إلى ساحات المحاكم.
To be sure, the Brown precedent is not entirely analogous, for there the Supreme Court gave weight to foreign policy considerations in just the way that the federal executive had urged.
ربما يصبح غوردون براون ، حين يتولى منصب رئيس وزراء المملكة المتحدة، قادراً على إقناع مجموعة الدول الغنية السبع بتزعم المسئولية عن التغيير. وباعتباره رئيساً للجنة الإشرافية الوزارية على صندوق النقد الدولي فإن براون يدرك أبعاد هذه القضية جيداً.
Perhaps when Gordon Brown becomes the UK’s next prime minister, he will be able to convince the G7 group of rich countries to lead the charge for change.
أثناء عام رئاسة المملكة المتحدة للمجموعة، كان جوردون براون يعمل وفقاً لأجندة واضحة. فقد رأي مجموعة العشرين باعتبارها وسيلة لبناء الإجماع على الحوافز النقدية والمالية المنسقة والتنظيمات المالية. كما كان ينظر إليها بوصفها منتدى يتعامل مع المشاكل التي جلبتها الأزمة المالية العالمية على أفقر بلدان العالم. كما استغل رئاسة المجموعة للحصول على التعهدات بمقاومة نزعة الحماية.
During the UK’s year chairing the G-20, Gordon Brown had a clear agenda.
بدلاً من ذلك، يتعين على الرئيس لي أن يعطي الأولوية لأربع قضايا. ولنبدأ بقضية الإصلاح المالي، وهي المشكلة التي استهدفها براون ولكنه لم يتمكن من حلها. إن ما تم إحرازه من تقدم في هذا السياق كان ضئيلاً، على الرغم من كثرة الأحاديث. وبصورة خاصة كانت الأفعال هزيلة فيما يتصل بقضايا مثل إنشاء هيئة تقريرية متخطية للحدود للتعامل مع إفلاس مجموعة مالية ضخمة، وهو الأمر الذي لا يمكن أن يتم إلا على المستوى الدولي.
Instead, President Lee should give priority to four issues, starting with financial reform, a problem that Brown targeted but did not solve.
فضلاً عن ذلك فقد انتهت المناقشات التي دارت بين ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني غوردون براون أثناء زيارته الرسمية للندن لمدة يومين، إلى الاتفاق على استخدام الخبرات النووية الفرنسية الواسعة في بناء محطات نووية جديدة لتوليد الطاقة في بريطانيا ـ الأمر الذي شكل مصدراً آخر للخلاف مع ألمانيا. فرغم أن ساركوزي ينظر إلى الطاقة النووية باعتبارها مصدراً واعداً للطاقة "المتجددة"، إلا أن ألمانيا ما زالت تعارضها بكل شِدة ـ وهي السياسة التي وضعتها المستشارة أنجيلا ميركيل على رأس أولويات أجندتها أثناء رئاسة ألمانيا للاتحاد الأوروبي في العام 2007.
Moreover, Sarkozy’s discussions with British Prime Minister Gordon Brown during his two-day state visit to London in March prominently featured a deal to use France’s considerable nuclear expertise to build a new generation of nuclear power stations in Britain – another source of discord with Germany.
أخيراً، وبعد طول انتظار، يتسلم غوردون براون من توني بلير منصب رئيس وزراء بريطانيا، فيحقق بذلك طموح حياته، وكأنه حقه المشروع. وهذه هي مشكلة براون الأولى. فهو لم ينتخب من قِـبَل أي جهة ـ ليس من قِـبَل حزب العمال، وليس من قِـبَل الناخبين البريطانيين؛ بل لقد نال المنصب وكأنه إرث تصور لمدة طويلة أنه مستحق له.
At long last, Gordon Brown is taking over from Tony Blair as Britain’s Prime Minister, thus attaining his life-long ambition, as if by right.
كيف إذاً يكتسب براون الشرعية باعتباره زعيم بريطانيا الجديد؟ الأمر الوحيد الواضح هو أنه لن يكتسب الشرعية إذا ما اكتفى بتقديم المزيد مما ظل بلير يقدمه للشعب البريطاني طيلة السنوات العشر الماضية.
How, then, will Brown acquire legitimacy as Britain’s new leader?
إذا كان لبراون أن يكتسب الشرعية، فلابد وأن يقدم شيئاً جديداً؛ إلا أن هذا لن يتسنى له إلا بتمييز نفسه عن التراث الذي خلفه بلير ، على نحو ملموس وجذري. ولن تكون هذه بالمهمة اليسيرة.
If Brown is to gain legitimacy, he must offer something new; but he can do that only by distinguishing himself from the Blair legacy in clearly perceptible – and therefore fairly radical – ways.
براون IN MORE LANGUAGES

Using Translate.com for business in Arabic to English?

Growing network of over 17,000 on-demand translators available 24/7

Hundreds of thousands of professional translations completed each year

Over 90 language pairs encompassing all popular global languages

Get Translate.com on your phone

Supports 90+ language pairs including Arabic to English

Language barriers are a thing of the past

Translate with text, speech, and photo

All translation are consolidated into a convenient Translation Feed

Order human translations

Place an order for human translations from our community of 40,000+ translators